مقال Perfume Portfolio – جزء كاشيوكا

مقال مقتطف من كتاب Perfume Portfolio ، اول فوتوبوك لبيرفيوم و الذي تم اصداره سنة 2008 .
مقدمة (2) للكتاب :

image

فيما يلي نسخة كاشيوكا من المقابلة ، تابعوا :

image

كاشيوكا Kashiyuka :
الاسم : كاشينو يوكا
تاريخ الميلاد : 23 دجنبر 1988
مسقط الراس : هيروشيما ، اليابان
صنف الدم : A
الطول : 160 سم (حاليا 162)

image

10 كلمات مهمة لكاشيوكا :

1 – الايجابيات : هادئة دائما .
2 – السلبيات : كبريائي عالي .
3 – الهواية : التقاط الصور ، الاستماع للموسيقى .
4 – قدرات خاصة : جيدة باستعمال حزام الهاتف النقال (لول) .
5 – اشياء قيمة : حتى لا اتخلص من اشيائي فاعتبرها كلها قيمة .
6 – شخص تحبينه : المعلمة ميكيكو (مدربة الرقص) .
7 – لو كنت حيوانا : قطة .
8 – الكلمة المفضلة : سر Secret .
9 – لون الحظ : الاسود ، الاحمر و البنفسجي .
10 – اشياء دائما تحملينها معك : الهاتف النقال ، لا استطيع العيش بدونه .

image

الايام الخوالي :

– لم البس مرة تنورة . كانت ملابسي جميعها سوداء كونت لي علامة بتلك الفترة.

انا عادة لا احب الظهور امام الناس او الوقوف بالصفوف الامامية (لول). ارتداء الملابس السوداء يجعلني مرتاحة، فانا لا احب الملابس الانثوية او المثيرة.
امي ارادت مني ان البس اشياء بناتية لطيفة، لكنني دائما ما كنت اتجاهلها (لول). لم تكن لي نية اظهار نفسي بصورة لطيفة، كما انني لم اكره الفتيات من هذا النوع بل فقط لم ارد ان اكون فتاة (يعني بطريقة اللبس، لا تذهبوا غلط لول). ارتياد مدرسة الممثلين لم يكن قرارا اتخذته بنفسي بل شيئا فرضته علي والدتي، لذلك فقد كرهت بالاول الذهاب الى هناك. بالمدرسة الابتدائية، لم اكن تلميذة من النوع الذي ترفع يدها و تجيب عن الاسئلة. ليس وانني لم احب فعل ذلك بل اعتقد انني خجولة بكل شيئ.

– اما و الان، كوني عضوة بPerfume ساقدم عرضا بالبودوكان بعد يومين امام 20.000 شخص!!

امر يدعو للضحك، اليس كذلك ؟ الكل يظن انني مشوشة حاليا (بسبب كونها شخصا خجولا و عندها حفل كبير). ماجعلني استمر بارتياد مدرسة الممثلين كان حبي للرقص، فقد احببت صف الرقص و لم يكن يخطر ببالي ابدا انني ساصبح مغنية (لول)، لهذا فلم املك ذاك الوقت اي قدوة بهذا المجال، امتلك بالطبع لائحة اغاني المفضلة لكنني اعتبرت الموسيقى شيئا استمع لها لا ان اغنيها (لول). بالمدرسة (مدرسة الممثلين) كنت دائما اتسائل “لم علي الغناء امام هؤلاء الناس المخيفين؟” (لول)، ما جعلني ابقى بالمدرسة كان صفوف الرقص لاغير.

– مازلت اعتبر الغناء وظيفة لا اكثر.

انا لست جيدة بالغناء، حاليا بدات اتعود على الاستماع لغنائي لكنني اشعر بعدم الراحة اثناء فعل ذلك، لهذا السبب فانا لم اخض تجربة غنائية قدمت فيها بكامل ثقتي. احب بالتاكيد الاستماع لاغانينا اثناء التسجيل و الانتاج، لكنني فقط لا احب نفسي عندما اغني فانا اكره الكاريوكي ايضا (لول). احب الموسيقى، لكن لا احب الغناء .. اوه، لكنني اقوم عادة بالطنين (لول).

– انطباعي الاول حول العضوات.

wp-1480797685602.jpeg

آتشان لم تتغير كثيرا، فهي الان نفسها آتشان تلك الفترة (لول). اثناء فترة التوجيه بمدرسة الممثلين لم الحظ اشخاصا بمثل عمري، لذا فقد كنت مستعدة للعودة للمنزل. بعد الحصة الاولى خرجت لابحث عن امي و التي وجدتها بتلك الاثناء تحدث شخصا آخر، والدة آتشان ! كنت ارى بآتشان صورة الفتاة الحيوية و المليئة بالنشاط، عندها فاجئتني عندما قالت :”يوروشكو !! (سعيدة بالتعرف عليك)” ومدت يدها للمصافحة. انتابني شعور بالغرابة حول هاته الفتاة :”ما بالها؟” (لول) فانا لم اقابل شخصا مثلها من قبل. عندها مددت يدي :”سعيدة ايضا بالتعرف عليك”. ومنذ تلك اللحظة، انا و آتشان اعز صديقتين.
كوننا فتيات شابات و مع مرور الوقت، تجتاحنا بعض التغيرات. لكن آتشان لم تتغير الا قليلا. انها فتاة متهورة و جريئة وتحب تجربة اشياء جديدة و ستجرب القيام باي شيئ قد تميل له. على اي، فقد اصبحت حاليا انثوية اكثر.

image
اثناء فترة الدراسة بمدرسة الممثلين، نوتشي لم تكن عضوة بPerfume لكنها كانت عضوة بفرقة غنائية رباعية. لم اعرف الكثير حولها بالاول بل انني لم اتحدث مع نوتشي الا بوساطة آتشان وذلك عندما اجتمعنا بمنزلها، كان الامر محرجا بالاول (لول). وحتى نتعرف على بعضنا اكثر فنحن قد تجادلنا اطراف الحديث حول المستقبل و ماينتظرنا، لكن عندما قامت آتشان لتاخذ حماما وتركتنا نلعب بهواتفا لم اجرا على التحدث مع نوتشي و بقيت كل واحدة فينا منهمكة باللعب (لول). حديثنا باكمله كان :”-هل استطعت حلها ؟.. -هممم، لا لم استطع” (لول). لا استطيع تصديق اننا اصبحنا افضل صديقتين على الاطلاق.

– فتاتان رائعتان بفرقة واحدة.

اعتقد انها كانت فترة اعلان بدانا فرقة حرة، كنا نتدرب كل ليلة حتى وقت متاخر من الليل. منزل نوتشي كان بعيدا للغاية من الاستوديو لذا كان عليها ان ترتاد الباص او القطار السريع وهنا عرضت عليها رفقة والدتي اصطحابها لمحطة القطار لان امي كانت دائما تمر علي عقب انتهاء التدريب، عندها بدانا نوصلها يوميا و اصبحنا مقربتين لبعضنا اكثر، كان الامر ممتعا. كنا دائما نصرخ من الفرحة اثناء ذهابنا للمتجر لشراء الوجبات الخفيفة (لول). ومع خوف نوتشي من الغرباء ايضا فقد كانت مناسبة لنا للتعرف على بعضنا اكثر.

الان :

image

– احب حياتي الثانوية !

عندما نخرج للتنزه مع بعضنا فاننا نتحدث عما نفعله عندما نفترق. من الممتع مشاركة القصص مع نوتشي و آتشان، كما انني استمتع للغاية بقضاء الوقت بالمدرسة الثانوية. انها نوع من الراحة بالنسبة لي، اجلس مع اصدقائي لتناول الطعام بالمقصف فانا لا احتاج لعدم الظهور او الاختباء من اي شيئ . لا اغير من نفسي كوني طالبة او عارضة بحفل فانا بجميع الحالات كاشينو يوكا. عندما اكون على المسرح استمتع كثيرا بالعروض المباشرة اما عندما اكون بالثانوية فاستمتع بالخروج و التنزه مع الاصدقاء. الكل يقول عني انني جيدة بالتساوي بين الجانبين.

– نظرتي حول الحب؟

صراحة، انا شخص دائم الوقوع بمزاج الحب (لول). فانا دائمة البحث عن شخص مناسب و رائع (لول). ليس وكانني اريد المواعدة فقط من الممتع لي التخيل “لو انه واقع بحبي، ما الذي يجب ان افعله؟” (لول). انا استمتع بتطور خطوات الحب، وبعض الناس غالبا تفهمني بالخطا (لول).
نوعي المفضل هو فتى نحيف، ارى شيئا جذابا بالنحافة. كما انني انجذب لنوع الصوت فيعجبني مثلا صاحب صوت اجش (لول). لا اريد علاقة مليئة بالتقبيل عكس الكثير من الفتيات اللائي يستمتعن بشعور الاحساس بكونهن محبوبات، انا اشعر بنوع من الضغط عندما احس بالكثير من الحب. أأنا نوعا ما خطير؟ نعم، اعتقد انني فتاة خطيرة (لول).

المستقبل :

image

– هدفي كامراة هو ان اصبح اقوى واكثر رقة.

اريد ان اكون قادرة على ابقاء نفسي قوية لكن بنفس الوقت لطيفة مع الناس، لا زلت اتعلم كيف. احيانا كبريائي يزعجني.

– لا اعرف كيف استفيد من حسن معاملة بعض الناس.

هذا اكبر تحد لي حاليا، احب آتشان و نوتشي بالتاكيد، لكنني احيانا لا املك القدرة على طلب معروف منهما. انه انعكاس لجزء من شخصيتي لكن بالتحديد مع الفتيات، اشعر بالرهبة من سؤالهن. اعتقد انني خائفة من كسر العلاقات  الجيدة مع الاشخاص. نحن معا صديقات مقربات (آنشان كاشيوكا و نوتشي) لاكثر من 9 سنوات، لكن بنفس الوقت تنتابني وساوس “ماذا ان لم تعد آتشان و نوتشي تحبانني بعد الان؟” انا نفسي لا افهم هذا الامر (لول).

– احتاج الى معرفة موقعي بفرقة Perfume.

هذا امر يفقدني صوابي احيانا، كل من آتشان و نوتشي تملكان شخصية قوية، آتشان العضوة اللطيفة و الانثوية و نوتشي الفتاة الرائعة الصبيانية. ماذا عني ؟؟ لذا من اجل استقراري النفسي علي ايجاد شخصيتي.

– كوني بPerfume دليل على وجودي.

احيانا افقد ثقتي واصبح سلبية للغاية فانا اكافح جاهدة لاثبت شخصيتي كعضوة Perfume. كنت دائما انهمر بالبكاء بعد انتهاء العروض الحية لانني افتقد للثقة بالنفس. واحد من اعضاء فريق العمل اخبرني مرة ان اجد شيئا واحدا اضع ثقتي الكامنة فيه، هاته العبارة قد انقذت حياتي و عندها ادركت انني ساثق باغلى ما املك، المعجبون، الستاف (فريق العمل) الى جانب عضوتي Perfume. ساستمر بالعمل الجاد من الان فصاعدا حتى اثبت ذاتي كشخص، وكعضوة من Perfume.

image

المصدر : Source

الجزء الاول : مقال Perfume Portfolio – جزء آتشان

Advertisements

One thought on “مقال Perfume Portfolio – جزء كاشيوكا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s